أخبار

بدء التجارب البشرية على علاج لضعف البصر

بدء التجارب البشرية على علاج لضعف البصر استخدم العلماء علاجا جينيا لإعادة البصر جزئيا لدى الفئران العمياء وبعد نجاحه، بدأوا التخطيط لبدء التجارب السريرية لهذه التقنية على البشر في وقت لاحق. وحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فمفتاح هذه العملية هو بروتين حساس للضوء يسمى (MCO1-opsin)، يعيد الرؤية عند ربطه بخلايا معينة في الجزء الخلفي من العين. وتقول الصحيفة، إن هذه الخلايا ثنائية القطب، وتظل سليمة لدى الأشخاص المصابين بأمراض العين الشائعة، وهي جزء من المسارات الحسية لإدراك الضوء والرؤية. وتشير الصحيفة إلى أنه في التجارب التي أجرتها شركة Nanoscope الأمريكية، تبين أن الفئران العمياء تماما مع عدم وجود إدراك للضوء قد استعادت وظيفة شبكية العين والرؤية بعد العلاج. وبالطبع، أدى استعادة القدرات البصرية الجزئية إلى تحسين قدرات الفئران المعالجة على الحركة، حيث كانت تتحرك في الاختبارات البصرية في المختبر. ولدى البشر، يتم إعطاء العلاج كحقنة في العين لكبار السن الذين يعانون من الضمور البقعي المرتبط بالعمر والتهاب الشبكية الصبغي. وقال معد الدراسة سوبراتا باتابيال من شركة “نانوسكوب”: “ستساعدنا دراسة سريرية على الأشخاص في فهم كيفية تأثير الإشارات من خلال الخلايا ثنائية القطب على جودة الرؤية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى