متفرقات

انتشال جثة الممثلة نايا ريفيرا بعد 5 أيام من البحث

بعد مايقارب الـ5 أيام من اختفاء الممثلة نايا ريفيرا والاشتباه في غرقها في بحيرة بيرو جنوب كاليفورنيا ،تم يوم الاثنين العثور على جثتها حسبما أكد مكتب قائد شرطة مقاطعة فينتورا.

الممثلة التي اشتهرت بدورها في المسلسل التلفزيوني الشهير «غلي» فقدت آثارها يوم الأربعاء الماضي، بعد أن استأجرت قاربا مع ابنها (4 سنوات)، وقال مسؤولون إنهم يعتقدون أن ريفيرا (33 عاما) غرقت في حادث.

ومن جهته قال قائد شرطة مقاطعة فينتورا، بيل أيوب، خلال مؤتمر صحافي على ضفة بحيرة بيرو قرب لوس أنجليس: «اليوم، انتشلت فرق البحث التابعة لنا، الجثة من البحيرة».

وأضاف: «بناء على الموقع الذي تم العثور فيه على الجثة والخصائص الجسدية للجثة وملابسها والحالة البدنية للجثة، وعدم الإبلاغ عن فقدان أي أشخاص آخرين في المنطقة، نحن واثقون من أن الجثة تعود إلى نايا ريفيرا». وأوضح أنه لا توجد علامات على الانتحار أو أي جريمة على صلة بوفاتها.

وأشار قائد الشرطة إلى أن السلطات لا تشتبه في قوع جريمة أو انتحار، وأن أسرة ريفيرا بلغها النبأ، مضيفاً أن الجثة نقلت لمكتب الطب الشرعي، لإجراء تشريح والتعرف على الهوية رسمياً عبر سجلات الأسنان.

ويذكر أنه تم العثور على نجل ريفيرا يوم الحادث نائما وهو يرتدي سترة النجاة في قارب مستأجر بمفرده دون أن يمسه ضرر.

وقال الابن للمحققين أنه ووالدته نزلا إلى الماء للسباحة، لكنها لم تعد إلى الزورق. وقال للمحققين إنه شاهدها تختفي تحت سطح الماء. ووجد الطفل نائماً في الزورق حين فات موعد إعادته. وعثر على سترة نجاة على الزورق، وأخرى كان يرتديها الطفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!