«الوطن» تنشر الأسعار الجديدة لأسطوانة البوتاجاز.. الأنبوبة بـ 70 جنيها

حصلت “الوطن” على نص قرار شركة الغاز البترولي “بتروجاس” بشأن الأسعار الجديدة للاسطوانات ، والذي سيتم تنفيذه اعتباراً من اليوم السبت 4 ديسمبر.

أسعار جديدة لأسطوانات البوتان اليوم

نص القرار كما يلي:

– سعر انبوب بيوتان سعة 12.5 كيلو جرام يسلم للمستهلك عن طريق مستودع التوزيع بسعر 70 جنيها.

– برميل 25 كيلو يسلم للمستهلك عن طريق مستودع التوزيع بسعر 140 جنيها.

– يباع طن الغاز الغازي بسعر 5600 جنيه غير الشحن والنقل وتشمل هذه الأسعار رسوم الدمغة ، بحسب القرار الصادر اليوم.

قال مصدر بالغرف التجارية إن إنتاج أسطوانة غاز يبلغ سعرها حوالي 120 جنيها لكن الدولة تدعمها بأكثر من نصف سعرها حيث توفر الدولة أسطوانة غاز ب 65 جنيها فقط.

القيام بحملات تفتيشية لمنع أي تلاعب أو ممارسات احتكارية.

وأكد المصدر ، في تصريحات خاصة لـ “الوطن” ، أن الفترة الأخيرة شهدت زيادة في استهلاك الغاز الطبيعي على حساب مصادر الطاقة الأخرى.

وأشار المصدر إلى أن عدد المنازل التي وصل إليها خلال السنوات الثلاث الماضية ارتفع إلى 11.5 مليون منزل اليوم مقابل 8.2 مليون منزل في سبتمبر 2017.

وأكد المصدر أن وزارة البترول والثروة المعدنية تعمل حاليا على إيصال الغاز الطبيعي لأكبر عدد ممكن من الوحدات السكنية والتجارية وغيرها لتوفير مبلغ مالي كبير للمواطنين والدولة.

مليون و 200 ألف اسطوانة غاز يوميا

واضاف المصدر ان الكميات الموردة من اسطوانات البوتاجاز تنتشر في الاسواق حيث يتم تسليم نحو 1200000 اسطوانة من البوتان للجمهور يوميا ، مضيفا انه لا يمكن القول ان التعامل مع اسطوانات البوتاجاز سيُلغى لوجود الكثير من المناطق التي يتواجد فيها. لا يمكن توصيل الغاز الطبيعي.

وأوضح المصدر أن بعض المناطق تعتمد بشكل أساسي على اسطوانات البوتاجاز ، بسبب استحالة إيصال الغاز الطبيعي إليها بسبب سلسلة من الاشتراطات الفنية والمتعلقة بالسلامة لكل منطقة ، بما في ذلك وصلات الصرف الصحي ، أو بسبب صغر حجم الشارع الذي يوجد فيه. وجدت. كحاجز أمان لتوصيل الغاز ، حيث أنه أحد المتطلبات. الأمان هو أن الشارع واسع بما يكفي لدخول سيارة إطفاء.

يشار إلى أن الوزارة تعمل حاليا ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، لتوفير حياة كريمة للمواطنين في العديد من المناطق والقرى الأفقر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى