التخطي إلى المحتوى

لا تزال القضية التي أصبح يطلق عليها  قضية “غسيل أموال المشاهير” تتصدر وسائل الإعلام الكويتية بشكل كبير، عقب قرار النيابة العامة، التحفظ على أموال المشتبه بهم، ومنعهم من السفر، بعد اتهامهم بغسيل عشرات الملايين.

فقد أعلنت صحيفة “الجريدة” الكويتية  نقلا عن النيانة أن وحدة التحريات المالية قررت مقاضاة 9 مشاهير سوشيال ميديا آخرين وشركة “بوتيكات” بسبب تضخم حساباتهم، ليرتفع عدد القضايا التي تحقق فيها النيابة إلى 20.

حيث  أن النيابة لن تحقق مع مَن صدر بحقه منهم قرارات بمنع السفر والتحفظ على الأرصدة، إلا بعد وصول تحريات جهاز أمن الدولة حول مصدر أموالهم وعقاراتهم.

فقد تحفظت  النيابة  على مكتب لـ”بوتيكات” يحتوي على عطور وزيوت مصنعة محليا، وطلبت من إدارة الشركة عدم المساس بهذه المحتويات إلى حين معرفة حقيقتها من جانب الأجهزة الفنية.

إضافة غلى ذلك فقد قالت  النيابة أنها تنتظر ردود عدد من البنوك لمعرفة حقيقة أرصدة المشاهير وودائعهم والشركات المسجلة لديهم، وما إذا كانت لديها صناديق أمانة تتضمن مجوهرات أو ساعات ثمينة لهم.

ويذكر أن صحيفة “القبس” الكويتية، كانت قد نشرت قائمة بأسماء مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، المتهمين في قضية غسيل الأموال ،حيث ضمت القائمة الأولى 10 أشخاص، هم: يعقوب بوشهري، وفوز الفهد، ودانة الطويرش، ومشاري بو يابس.

ومن بين المتهمين أيضًا: حليمة بولند، وعبدالوهاب، العيسى وفرح الهادي، إضافة إلى جمال النجادة، وشفاء الخراز، ومريم رضا.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *