“القادري” عشت اجمل خمسة ايام في حياتي

القادري عشت اجمل خمسة ايام في حياتي ، فى التفاصيل حيث قالت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين حنان الخطيب، إن الأسير يعقوب القادري الذي انتزع حريته من سجن “جلبوع” وأعادت قوات  الاحتلال الإسرائيلي اعتقاله، محتجز في زنزانة بمساحة متر في مترين تفتقد لكل مقومات الحياة، ولا يوجد فيها شيء سوى بطانية، بينما يركّز المحققون على التعذيب النفسي، حيث لا تزال جولات التحقيق مستمرة.

والى ذلك حيث نقلت المحامية عن الأسير القادري، بعدما تمكنت من زيارته عصر اليوم الأربعاء، بعد أيام من منع المحامين من زيارة الأسرى الأربعة الذين أعيد اعتقالهم، قوله: “كل ما أريده نسخة من القرآن الكريم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى