متفرقات

الفنان يوسف الشريف يتصد توتير ويثير الجدل بتصريحاته

تصدر الفنان المصري يوسف الشريف،هاشتقات عبر توتيربعد تصريحاته خلال لقائه مع الإعلامي المصري رامي رضوان عبر قناة dmc.

فقد قال خلال البرنامج: “منذ عشر سنوات وأنا أضع تلك القيود فى أعمالى وأشترط عدم التلامس، وكان فى البداية الاتفاق شفوى .

ولكن ذلك كان يعرضنى لبعض الاعتراضات أثناء التصوير، مما دفعنى أن أجعل هذا الاتفاق مكتوب فى عقد العمل، وقد اتخذت

هذا المبدأ بعد فيلم (هى فوضى) .

وأضاف أتذكر أن أحد المخرجين الكبار قد عرض على فيلم وبعد قراءته، اعترضت على المشاهد الساخنة فى الفيلم،

فجاء رد المخرج وأحد النقاد (ماتشتغلش الشغلانة دى)، وبالفعل فكرت فى الاعتزال ولكن كرم الله استطعت أن أقدم العديد

من الأعمال بهذا المبدأ”.

وخلال لقائه أضاف الشريف إن لديه بالفعل قيودا معلنة لم يقرها اليوم أو أمس أو الآن، بينما هي منذ 10 سنوات وتحديدًا بعد فيلم “هي فوضى”، لافتًا إلى أن الأزمة الحالية مصطنعة.

وتابع “بدأت أفكر بالطريقة دي، وفي الحقيقة أنا شايف إن دي حاجة شخصية، طالما مش بتضر بحد، ومش بتتفرض على حد،

ومينفعش تطرح للنقاش أصلا. فرق إن لك مبدأ معين تطبقه على نفسك وشغلك، مسألة شخصية بحتة”.

وحين سئل عن تلك القيود قال “المشاهد الساخنة، مشاهد القبلات والأحضان، شايفها مش مناسبة بالنسبة ليا وبطبق ده على نفسي،

وبدأت أحط القيود في العقود لأني لما جيت أطبقها بالاتفاق الشفهي لقيت محدش بيراعيها، ودا سبب لي أزمات كتيرة”.

وتابع “وطالما هيا حرية شخصية فمش المفروض أصلًا إن يكون فيه تعليقات من النوع ده، لأن كل واحد حر في الطريقة اللي

توصله إنه يشتغل بأكتر شكل هوا شايفه صح ويرضي بيه ضميره ويكون مستريح”.

ومن الجدير بالذكر أن الفنان يوسف الشريف، قد قدم في الموسم الرمضاني الماضي مسلسل الخيال العلمي  “النهاية”.

وقد نجح في جذب الأنظار له خلال أيام قليلة من بدء عرضه، بعد تفرده بتقديم دراما مختلفة في إطار الخيال العلمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى