الفرق بين أعراض الزائدة والقولون

الفرق بين أعراض الزائدة والقولون أهلاّ وسهلاّ بكم بموقع الحياة مكس حيث سنتكلم اليوم عن موضوع مهم وسنحرص على ان يكون هذا المقال شامل وجامع لما تبحث عنه، يعاني بعض الأشخاص من ألم شديد جدًا وهذا الألم قد يكون ناتج عن متلازمة القولون العصبي أو التهاب الزائدة الدودية ففي كلا الحالتين يكون الألم غير مُحتمل، والتفريق بينهما ليس سهلًا كما يعتقد معظم الناس.

ما هو التهاب الزائدة الدودية؟

التهاب الزائدة الدودية حالة صحية لا يمكن السكوت عنها ويمكن وصفها بالخطيرة إذ تلتهب الزائدة الدودية وتمتلئ بالصديد، ومن الأسباب المؤدية لالتهابها حدوث تورم في العقدة الليمفاوية، وجود جسم غريب في الجسم، انسداد في الزائدة الدودية بسبب البراز، وعند التهاب الزائدة الدورية فإنه يجب التوجه لأقرب طبيب أو مستشفى للقيام باستئصال الزائدة الدودية على الفور ودون أي تأخير وذلك لتفادي انفجارها، ففي حال انفجرت فإنّ الأعراض والمضاعفات ستكون وخيمة تصل للموت في بعد الحالات، ففي حال انفجرت في جسم الشخص المصاب فإنّ محتوياتها يمكن أنّ تنتقل لتجويف البطن وهذا يُعرض المريض لخطر الإصابة بعدوى شديدة تهدد حياته يطلق عليها اسم “التهاب الصفاق”، وعندما تتشخص حالة المريض بأنه يعاني من تمزق الزائدة الدودية.

ما هي متلازمة القولون العصبي

هي عبارة عن اضطراب مزمن يستهدف الأمعاء الغليظة، ويؤدي لظهور بعض العلامات والأعراض على الشخص المُصاب منها الغازات، الإمساك أو الإسهال أو كليهما، تقلصات، انتفاخ، ألم في البطن، وفي بعض الحالات النادرة قد يعاني بعض الأشخاص من أعراض وعلامات شديدة لا يمكن تحملها، أما عن طرق العلاج فهي عكس التهاب الزائدة الدودية الذي يتطلب إزالة فورية للزائدة الدودية، فعلاج القولون العصبي يكون علاج على المدى الطويل يشمل اتباع نظام غذائي معين، اتباع نمط حياة صحي، التقليل من التوتر والقلق.

ما الفرق بين أعراض الزائدة والقولون

يوجد عدة فروقات بين أعراض الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية وبين أعراض القولون العصبي.

أعراض الزائدة الدودية

  • انعدام الرغبة بتناول الطعام.
  • قشعريرة.
  • انتفاخ البطن.
  • تقيؤ.
  • غثيان.
  • حمى تبدأ منخفضة ثم تزداد مع مرور الوقت.
  • إسهال أو إمساك.
  • الشعور بألم يزداد عند المشي أو السعال أو عد القيام بحركات مُتعبة.
  • ألم مفاجئ يبدأ في الجهة اليُمنى من أسفل البطن.
  • ألم مفاجئ يبدأ في المنطقة المجاورة للسرة وينتقل في كثير من الأحيان إلى أسفل البطن من الجهة اليمنى.

أعراض القولون العصبي

  • تغير في مظهر حركة الأمعاء.
  • إمساك.
  • إسهال.
  • انتفاخ وغازات.
  • تشنج.
  • ألم في البطن أو تقلصات مرتبطة بحركة الأمعاء.
  • تغير عدد مرات التبرز.

كيفية تشخيص القولون العصبي

  • فحص عينة من البراز.
  • الاستفسار من المريض فيما إذا اتبع أي نظام غذائي في الفترة الأخيرة، أو في حال امتنع عن تناول بعض الأطعمة، وهذه الأسئلة لاستبعاد إصابة المريض بحساسية تجاه طعام معين.
  • إجراء فحص الدم للتحقق من فقر الدم وبالتالي استبعاد مرض الاضطرابات الهضمية.
  • إجراء تنظير للقولون في حال اشتبه الطبيب بأنّ الأعراض التي يعاني منها المريض هي ليست أعراض التهاب القولون العصبي.

كيفية تشخيص الزائدة الدودية

  • فحص جسدي: ومن خلاله يضغط الطبيب على مكان الألم ثم يحرر الضغط فجأة ويسأل المريض عدة أسئلة.
  • فحص البول: ويطلبه الطبيب لاستبعاد أنّ يكون سبب الألم ناتج عن حصوات الكلى أو عدوى المسالك البولية.
  • فحص الدم: ويطلبه الطبيب للتأكد من عدد خلايا الدم البيضاء، ففي حال ارتفاع عددها فإنّ ذلك يُشير لوجود عدوى.

ملاحظة : بعض الأحيان قد يوصي الطبيب إجراء تصوير للبطن بالموجات فوق الصوتية أو إجراء أشعة سينية على البطن أو إجراء تصوير بالرنين المغناطيسي، وذلك للبحث عن أي أسباب أخرى للألم وتأكيد إصابة المريض بالالتهاب الزائدة الدودية.

إلى هنا عزيزي القارئ نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا ، نتمنى عزيزي القارئ أن نكون قد منحناك عزيزي كل ما تبحث عنه، وقدمنا لك جميع المعلومات الوافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى