الغرف التجارية: مصر تملك صناعة دواجن متقدمة.. وتستطيع التصدير لأوروبا

كشفت التقارير الاقتصادية للغرف التجارية التي حصلت الوطن على نسخة منها ، أن مصر لديها صناعة دواجن متطورة يمكنها التصدير إلى أوروبا ، بعد خروجها من تلك الصناعة عن طريق تقليص حجم استثماراتها لأسباب بيئية ومالية. لتكملة احتياجاتهم من الواردات حسب تقارير الغرف التجارية.

أسباب تحقيق مصر الاكتفاء الذاتي من الدواجن

وتعزى الأسباب إلى حقيقة أن قطاع الدواجن استطاع تحقيق الاكتفاء الذاتي لمدة 15 عامًا ، من 1990 إلى 2006 ، ولم يؤثر فيروس أنفلونزا الطيور على العديد من المزارع الكبيرة التي تستخدم التقنيات المتقدمة في تربية الدواجن.

تتمتع مصر بوجود كوادر فنية ذات خبرة مهنية عالية مكتسبة على مدى سنوات عديدة ، بالإضافة إلى المناخ الجيد الملائم إلى حد كبير للتعليم ، وميزة الإعفاء الجمركي في العديد من متطلبات الإنتاج ووجود مناخ استثماري جيد يميل إلى تشجيع الصناعات المكثفة. .

تعرف على استهلاك الدواجن من العلف.

يتطلب كيلو اللحوم الحمراء من 6 إلى 7 كيلوغرامات من العلف ، بينما تكلف الدواجن 1.5 كيلوغرام من العلف ، فإن معامل التحويل الطبي هو 1.6 بدلاً من 2.3 في الثروة الحيوانية.

أشارت التقارير إلى أن مصر لا تستطيع التوسع في منطقة الحمراء لحاجتها للأعلاف الخضراء وبالتالي لا يمكننا تحقيق الاكتفاء الذاتي منها ، بينما التوسع في الذرة الصفراء أكثر احتمالاً وأقل تكلفة ، بالإضافة إلى قلة الحاجة للمياه للزراعة. . الذرة مقارنة مع البرسيم ، وانخفاض استهلاك المياه للحوم بشكل عام مقارنة باللحوم.

وأوضح أن هناك تطورات إيجابية في حياة الدواجن ، حيث كان عمر الدورة 56 يومًا ، ولكن في عام 2001 كان عمر الدورة 36 ​​يومًا للدواجن التي لا تحتاج إلى مساحات كبيرة.

يشار إلى أن حجم إنتاج الدواجن في مصر يبلغ 4 ملايين دجاجة يوميًا ، بمتوسط ​​إنتاج سنوي يقارب 1.4 مليار دجاجة وحوالي 13 مليار بيضة.

تلبي مصر أكثر من 97٪ من احتياجات الدواجن للمواطنين. لدينا إكتفاء ذاتي من البيض وفائض للتصدير. يبلغ حجم الاستثمارات في صناعة الدواجن قرابة 90 مليار جنيه وبطاقة استيعابية تزيد عن 2.5 مليون عامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى