الصليب الأحمر: الأسير أبو عطوان يدخل مرحلة صحية ‘حرجة’

الصليب الأحمر الأسير أبو عطوان يدخل مرحلة صحية ‘حرجة’ قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الثلاثاء، إن الأسير، الغضنفر أبو عطوان، المضرب عن الطعام لليوم الـ63، في السجون الإسرائيلية، يدخل مرحلة صحية “حرجة”.

وعبّرت اللجنة في بيان، عن قلقها “البالغ إزاء تدهور الحالة الصحية لأبو عطوان”.
وذكرت أن “موظفيها يراقبون وضع المضربين عن الطعام للتأكد من معاملتهم باحترام، وحصولهم على الرعاية الطبية الملائمة”.
وبحسب البيان، فإن إيف جيبينز، رئيس قسم الصحة باللجنة في إسرائيل والأراضي المحتلة، قال إن “أطباء من اللجنة يزورون أبو عطوان لمراقبة حالته عن كثب”.
وكانت آخر زيارة أجراها موظفو اللجنة، للمعتقل “أبو عطوان”، الإثنين، وفق البيان.
وحثت اللجنة الدولية “السلطات المختصة، والمريض، وممثليه، على إيجاد حل يجنب فقدان الحياة”.
والأسير أبو عطوان، من بلدة دورا جنوب الخليل، ومعتقل منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وأصدرت المخابرات الإسرائيلية بحقّه أمريّ اعتقال إداريين مدة كل منهما 6 شهور.
ويواصل أبو عطوان (28 عاما) إضرابه عن الطعام لليوم الـ63 على التوالي، احتجاجا على اعتقاله الإداري.
وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 5300 فلسطيني، بينهم 40 أسيرة، و250 طفلا، وقرابة 520 معتقلا إداريا، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى