الصحة بغزة: مؤشرات الحالة الوبائية تنذر بالخطر وقد تُشدد الاجراءات

قال المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة الدكتور اشرف القدرة ، اليوم الاثنين الموافق 22 مارس من عام 2021 ، ان القطاع قطع شوطا طويلا في تخفيف حدة الاصابات ، حيث وصل المعدل الى متوسط ​​2 الى 3٪ من حجم العينات التي يتم فحصها.

و تابع المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة الدكتور اشرف القدرة لراديو القدس أنه في مطلع شهر آذار شهد المنحنى الوبائي تقلبات في المنحنى الوبائي خاصة الأيام الثلاثة الماضية خاصة للحالات التي تحتاج إلى عناية طبية.

وأشار القدرة إلى أن هذه المؤشرات تحذر من حالة الخطر ، وأن غزة دخلت بالفعل في موجة جديدة من الوباء ، مشيرا إلى أن الأعداد الكبيرة لا تشكل خطرا على القطاع الصحي حيث أنها لا تزال ضمن إطار النظام الصحي. المراقبة الميدانية.

وأكد المتحدث الصحي أن الأمر يحتاج إلى مزيد من الاهتمام بإجراءات الأمن والوقاية للوصول إلى بر الأمان في الأيام المقبلة.

و أوضح أيضا : “لقد لاحظنا أن هناك معارضة في قطاع غزة للالتزام بالإجراءات الوقائية ، مثل ذهاب الناس إلى المنازل ، والزفاف وأسواق العزاء ، مما زاد من انتشار المرض”.

وبشأن لقاح فيروس “كورونا” المستجد ، قال أشرف القدرة إن الوزارة تواجه فرصة إعطاء التطعيمات لكبار السن والمرضى مما سوف يقلل من عدد حالات الإصابة بالمرض ، خاصة بسبب عدد الوفيات والإصابات من كبار السن. .

وأشار القدرة إلى أن عدد المواطنين الذين تم تطعيمهم بلقاح كورونا وصل في قطاع غزة إلى 11700 ، سواء أكانوا من الكوادر الطبية أم المرضى أم المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى