الروسي مدفيديف يصطدم بالكاميرا ثم يركلها قبل إقصائه من سينسيناتي

اصطدم الروسي دانييل مدفيديف، بكاميرا في جانب الملعب، قبل أن ينفجر غضبا خلال خسارة مفاجئة 6-2، و3-6، و3-6، أمام مواطنه أندريه روبليف، في نصف نهائي بطولة سينسناتي للتنس، اليوم الأحد.

وعندما كانت النتيجة تشير إلى التعادل 1-1 في المجموعة الثانية، اصطدم مدفيديف بكاميرا جانبية خلال محاولة اللحاق بكرة في الخط الخلفي للملعب.

وحاول مدفيديف مساعدة الرجل الذي يعمل على الكاميرا على استعادة توازنه، بينما ذهب إليهما حكم الكرسي للتأكد من سلامتهما.

وبعد ذلك، ركل مدفيديف الكاميرا غاضبا، وقال للحكم “أبعدها عني، لقد كنت سأتعرض لكسر في يدي”، وأصر على تغيير مكان الكاميرا.

وقال الحكم إنه لا يملك سلطة اتخاذ هذا القرار في الوقت الحالي.

وقبل هذه المباراة كان مدفيديف يمر بحالة تألق وفاز بكل المجموعات في طريقه إلى الدور نصف النهائي في سينسناتي، وكان مرشحا بقوة للفوز في ظل تفوقه على روبليف في المواجهات الأربع السابقة بينهما، لكن الأخير نجح أخيرا اليوم في تحقيق أول انتصار له على مواطنه المصنف ثانيا عالميا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى