الرجال قد يموتون مبكرا بسبب الطلاق , ولا تأثير له على النساء

توصلت دراسة جديدة، أوردتها وسائل إعلام أجنبية، إلى أن الطلاق يمكن أن يؤدي إلى وفاة الرجال في منتصف العمر، خاصة إذا تجاوزت الفترة التي يعيش خلالها هؤلاء الرجال بمفردهم بعد الانفصال 7 سنوات.

وأجريت الدراسة، التي نشرت في مجلة علم الأوبئة والصحة المجتمعية، على أكثر من 4800 شخص منفصل، تتراوح أعمارهم بين 48 و 62 عاما، مع متابعة حالتهم الصحية. وجد فريق البحث من جامعة كوبنهاغن المرموقة في الدنمارك أن الرجال الذين اضطروا للعيش بمفردهم لأكثر من 7 سنوات زادوا مستويات اثنين من المواد الكيميائية التي تشير إلى التهاب في الجسم – إنترلوكين-6 والبروتين التفاعلي C – بنسبة 17٪.

وأشارت الدراسة إلى أن هذه المواد يمكن أن تؤدي في نهاية المطاف إلى الوفاة المبكرة، تصلب الشرايين، النوبات القلبية، السكتات الدماغية، السرطان والخرف، في حين أن المطلقات اللواتي قضين وقتا طويلا يعشن بمفردهن لم يعانين من أي زيادة في الالتهاب في الجسم.

وأشار الباحثون إلى أن السبب يمكن أن يكون أن النساء في منتصف العمر غالبا ما يكون أكثر الأصدقاء، الذين يقدمون لهم الدعم العاطفي، على عكس الرجال.

وأضافت الدراسة أن الرجال الذين يعيشون بمفردهم، ومعظمهم لا يهتمون بصحتهم وطعامهم ووقت نومهم، ولا يهتمون بالذهاب إلى الطبيب عندما يشعرون بالتعب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى