«البحوث الفلكية» يطلق استبيانا حول الزلزال.. لتحديد الأماكن التي شعر سكانها بقوته

نشر المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيائية استبيانا عبر صفحته الرسمية على شبكة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ، لمعرفة ما تعرض له المواطنون من جراء الزلزال الذي ضرب مصر فجر الثلاثاء.

وطالب المعهد المواطنين بالإجابة على أسئلة الاستبيان لتحديد الأماكن التي يشعر سكانها بالقوة ومراقبة تفاصيل ما حدث لهم وقت الزلزال خاصة بعد أن سأل الكثير من المواطنين عن قوة الزلزال في صفحة المعهد. ، بالإضافة إلى عدم الإحساس بها في مختلف الأحياء والمناطق على مستوى الجمهورية ، مما دفع مسؤولي المعهد إلى دعوة متابعين الصفحة للإجابة على الأسئلة ، ومنها ما يلي:

حدد المقاطعة والمنطقة التي تعيش فيها.

هل شعرت بالاهتزاز؟

أين كنت وقت الزلزال وتحديدا “المنزل ، السيارة ، خارج المنزل”.

لو كنت بالمنزل ماذا حدث عندما حدث الزلزال؟

– كيف شعرت بالاهتزاز (خفيف ، قوي).

– إزالة المبنى الذي يعيش فيه “الطوب اللبن والطوب المجوف والصخور المكسورة والخرسانة المسلحة”.

عمر المنزل الذي تعيش فيه.

عدد الطوابق في العقار.

هل كنت خائفة عندما وقع الزلزال؟

– الأساسات سقطت النجف أو الأطر.

– ماذا حدث للجدران هل كانت هناك شقوق في الأعمدة؟

الهزات الارتدادية أقل قوة

وفي السياق ذاته ، طمأن مسؤولو المعهد الجمهور ، مؤكدين أن ما حدث بالأمس سيكون أقل قوة ، وأن جميع التوابع التي تم رصدها منذ أمس ضعيفة وغير فعالة.

أعلن المعهد الوطني للبحوث الفلكية والجيوفيزيائية ، أمس ، أن محطات الشبكة الزلزالية الوطنية سجلت زلزالاً بلغت قوته 6.6 درجة على مقياس ريختر ، نشأ في منطقة شرق البحر المتوسط ​​، على عمق 60 كم ، بطول 31 و 94 شرقاً وخط عرض 35.15 شمالاً. . 415 كم من محافظة دمياط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى