أخبار

الإمارات تسير أول رحلة عربية بـ “مسبار الأمل” إلى كوكب المريخ

دخلت دولة الإمارات العربية التاريخ بعد أن أطلقت أول مهمة فضائية عربية لاستكشاف المريخ، يوم الاثنين، من اليابان حيث حمل الصاروخ اسم “مسبار الأمل” إلى الفضاء، بعدما حالت الأحوال الجوية في تأخير إطلاقه,

وقد تم نقل انطلاق “مسبار الأمل” غير المأهول من مركز تانيغاشيما الفضائي في جنوب اليابان الساعة 6:58 (01:58 بتوقيت الإمارات) على الهواء مباشرة ،حيث سيحمل “مسبار الأمل” أدوات لدراسة الغلاف الجوي العلوي، ومراقبة تغير المناخ على كوكب المريخ، ومن المقرر أن يدور حول الكوكب الأحمر لمدة عامين على الأقل.

من جهته قال الشيخ هزاع بن زايد نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي على حسابه في “تويتر”: “اليوم تسجل الإمارات تاريخا جديدا مجيدا، ومرحلة متجددة من مسيرتها نحو المستقبل، مستذكرين الشيخ زايد والآباء المؤسسين وتضحياتهم الغالية للوصول إلى هذا الإنجاز حيث ترسخ الإمارات مكانتها المرموقة بين الدول وتسخر طاقاتها لخدمة الإنسانية وتطورها”.

ومن الجدير بالذكر أنه سبقت وأن أطلقت الإمارات، بنجاح حتى الآن 3 أقمار صناعية للمراقبة، لكنها لم تتجاوز مدار الأرض.

مهمة “مسبار الأمل” في كوكب المريخ:

أما عن مهمة المسبار فتتلخص مهمة المسبار في دراسة الغلاف الجوي للمريخ وأسباب تآكله، وسيتم توفير البيانات التي سيجمعها “مسبار الأمل” للمراكز العلمية والبحثية في العالم، لدراسة أعمق لطبقات الغلاف الجوي للمريخ وأسباب فقدان غازي الهيدروجين والأوكسجين منها، ودراسة التغيّرات المناخية وعلاقتها بتآكل سطح المريخ الذي كان أحد أسباب اختفاء الماء السائل عنه.

يشار إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة، التي كانت قد أعلنت عن المشروع في يوليو 2014، تعد واحدة من بين 9 دول فقط تعمل على استكشاف كوكب المريخ.

alaa rafat

كاتبة ومهتمة بالتدوين الالكتروني وكتابة المقالات الحصرية عن الرياضة والمجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى