«الأرصاد» تكشف حقيقة تعرض مصر لتأثير منخفض التنين

كشفت هيئة الأرصاد الجوية ، عن حالة من عدم الاستقرار في الظروف المناخية اعتباراً من يوم غد ، وستستمر حتى منتصف الأسبوع المقبل ، متمثلة بنشاط الرياح في معظم محافظات شمال البلاد ، إضافة إلى هطول الأمطار التي تهطل في السواحل الشمالية الغربية (السلوم – مطروح – الإسكندرية) ، مما دفع المواطنين للتشكيك في حقيقة أن البلاد ستتأثر بكساد التنين في الأيام المقبلة.

مطر حتى نقطة هطول أمطار غزيرة في بعض المناطق

قال الدكتور محمود شاهين ، مدير عام التنبؤ والإنذار المبكر بهيئة الأرصاد الجوية ، في تصريحات تلفزيونية ، إنه منذ مساء الخميس ، امتدت الأمطار إلى مناطق الوجه البحري والقاهرة الكبرى وشمال الصعيد ومدن القناة ، وازدادت وفرتها. ويصل يوم الجمعة الى شدة تساقط امطار غزيرة في مناطق سيناء ومحافظات البحر الاحمر وخليج السويس.

وأضاف شاهين أن نشاط الرياح في محافظات الجمهورية يؤدي إلى مزيد من الانخفاض في درجات الحرارة وتعطيل خطير للملاحة البحرية في البحر المتوسط ​​، مع ارتفاع الأمواج إلى حوالي 4 إلى 5 أمتار ، خاصة يوم الجمعة.

حقيقة أن مصر تعرضت لتأثير التنين السفلي

وأشار المدير العام للإنذار المبكر بالهيئة إلى أن منخفض التنين ليس هو سبب التقلبات المناخية في البلاد ، ولكن هناك منخفض جوي في شمال البحر الأبيض المتوسط ​​يتزامن مع منخفض قطبي في الطبقات العليا من البحر المتوسط. الجو. لافتا إلى أن تركيز المنخفضات وقربها هو ما ينجح في فترة من الزمن. وتبدأ حالة عدم الاستقرار هذه من الخميس حتى منتصف الأسبوع حسب توزيعات خرائط الضغط لكنها أقل حدة من كساد التنين.

وأضاف شاهين أن هذه الأمطار تصاحبها عواصف رعدية تتسبب في تكون البرد والثلوج في بعض المناطق ، حيث يمكن للأمطار الغزيرة أن تعرقل الحركة على بعض الطرق ، لذلك ينصح المواطنين بتوخي الحيطة والحذر عند القيادة على الطرقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى