رئيس حكومة رام الله اشتية: اقتحام الاقصى انتهاكًا خطيرًا لقبلة المسلمين

حذر رئيس حكومة رام الله محمد اشتية، الاحتلال الإسرائيلي والعالم من التداعيات الخطيرة لتكرار اقتحام مئات المستوطنين لباحات المسجد الأقصى المبارك.

وكان مئات المستوطنين اقتحموا منذ فجر اليوم الأحد 18 يوليو باحات الأقصى، حيث اعتبر اشتية الاقتحامات التي نفذها المستوطنين اليوم، انتهاكا خطيرا لقبلة المسلمين الأولى؛ يستهدف فرض التقسيم الزماني والمكاني للمسجد.

وقال اشتية: “إن سياسة الاقتحامات الممنهجة والمستمرة تأتي في الوقت الذي تواصل فيه “إسرائيل” سياسة الاضطهاد والعنصرية والتطهير العرقي بحق السكان الأصليين للمدينة المحتلة، لصالح إحلال المستوطنين مكانهم”.

ودعا اشتية، المجتمع الدولي للتدخل العاجل لوقف الانتهاكات بحق المسجد الأقصى المبارك؛ لما تشكله من استفزاز لمشاعر المسلمين، وتهديد للأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم، وتجاوز للبروتوكولات المعمول بها في المسجد منذ احتلال “إسرائيل” للأراضي الفلسطينية عام 1967.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى