اذا شك المصلي في صلاته ولم يترجح له شيء فإنه

اذا شك المصلي في صلاته ولم يترجح له شيء فإنه أهلاّ وسهلاّ بكم بموقع الحياة مكس حيث سنتكلم اليوم عن موضوع مهم وسنحرص على ان يكون هذا المقال شامل وجامع لما تبحث عنه، هو حكم من أحكام الصلاة والذي سنقوم بتوضيحة وبيانه، فإنَّ الصلاة هي أهم العبادات في الإسلام، وثاني أركانه بعد نطق الشهادتين، التعرّف على أحكامها ومعرفة كيفية التعامل عند الشك بصحة الصلاة هو أمرٌ لا بدَّ من معرفته.

اذا شك المصلي في صلاته ولم يترجح له شيء فإنه

اذا شك المصلي في صلاته ولم يترجح له شيء فإنه يبني على اليقين ويسجد سجود السهو، فإنه يعمل على ازاله الاحتمالات الذي يشك فيه ويُرجح ما استيقن من الأمر، فإن شك في أن صلاته ثلاث ركعات فإنه يصلي الرابعة ويسجد، وإن شك في أنها خمس فإن عليه أن يسجد السهو، أما من شك في كون صلاته هي ثلاثا وليست أربع بعد أن سلم من الصلاة.

حديث إذا شك أحدكم في صلاته

حديثه الشريف: “إذا شَكَّ أحَدُكُمْ في صَلاتِهِ، فَلَمْ يَدْرِ كَمْ صَلَّى ثَلاثًا أمْ أرْبَعًا، فَلْيَطْرَحِ الشَّكَّ ولْيَبْنِ علَى ما اسْتَيْقَنَ، ثُمَّ يَسْجُدُ سَجْدَتَيْنِ قَبْلَ أنْ يُسَلِّمَ، فإنْ كانَ صَلَّى خَمْسًا شَفَعْنَ له صَلاتَهُ، وإنْ كانَ صَلَّى إتْمامًا لأَرْبَعٍ كانَتا تَرْغِيمًا لِلشَّيْطانِ”.

الشك في واجبات وأركان الصلاة

  • الشك في الواجبات: إنَّ نسيان أحد واجبات الصلاة هو أمر يجبر بسجود السهو، فإذا شكَّ العبد بترك أحد هذه الواجبات وغلب ظنه على ذلك وجب عليه أن يسجد سجود السهو.
  • الشك في الأركان: إنَّ نسيان أو ترك أحد أركان الصلاة هو أمرٌ لا يجبر بسجود السهو فقط بل يجب الأتيان بالركن ومن ثم أن يقوم بسجود السهو، فإذا كان شكه في نسيان أحد أركان الصلاة كثيرًا يصل لحد الوسوسة لا حرج في إهماله وعدم الالتفات له.

إلى هنا عزيزي القارئ نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه من اذا شك المصلي في صلاته ولم يترجح له شيء فإنه، حيث نتمنى عزيزي أن نكون قدمنا لك كل ما تبحث عنه.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى