متفرقات

اختفاء الممثلة نايا ريفيرا في رحلة بحرية،وحتى الآن لم يتم العثور على جثمانها

بعد تداول الأخبار التي تفيد باختفاء الممثلة والمغنية الأمريكية نايا ذات الـ33 عاما ،في بحيرة بيرو بكاليفورنيا، وذلك بعد استئجارها قارب صغير لقضاء وقت ممتع مع ابنها البالغ من العمر 4 سنوات.

حيث عثر عليه وهو نائم مرتديا سترة النجاة في القارب بمفرده ولم تكن معه نايا نجمة مسلسل ” Glee ” وتركت سترة النجاة الأخرى في القارب ما جعل الكثيرين يتوقعون ان نايا قد غرقت بالفعل خلال رحلتها البحرية .

هذا ما تؤكده تقارير الشرطة التي أعلنت عن فقدان الأمل في العثور على جثة الممثلة الأميركية ،حيث كشف فريق البحث  أنه استمر بالفعل البحث عن نايا أمس الأحد (12 يوليو) وكشف المسئولين اليوم أن البحث مستمر، ولكن ليس بنفس القوة التي كانت عليها في الأيام القليلة الماضية .

و كان جورج ريفيرا والد النجمة العالمية نايا ريفيرا قد وصل مؤخرا إلى بحيرة بيرو مع بقية أفراد الأسرة ، وذلك حسب موقع ” TMZ ” ، ومن الواضح أنه كان يتواجد هناك من أجل البحث عن جثة ابنته بأي طريقة ممكنة ، و التي اختفت عدة أيام، وقد تستغرق محاولات استخراج الجثة عدة أسابيع، لسوء الأحوال الجوية وعدم وضوح الرؤية تحت الماء في تلك المنطقة،

القصة الحزينة التي تثير التعاطف مع جمهورها ومتابعيها بدأت عندما نشرت نايا صورة تجمعها بطفلها الوحيد عبر حسابها على إنستغرام قائلة “نحن الاثنان فقط”، وذلك قبل يوم واحد من اختفائها، فيما تؤكد الصحف الأميركية أن نايا استأجرت قاربا صغيرا بصحبة ابنها لمدة 3 ساعات.

وفور تأخر عودة القارب لمدة نصف الساعة تم إرسال قوة إنقاذ للبحث عنهما، لكن لدى وصول رجال الإنقاذ وجدوا ابن نايا نائما بالقارب مرتديا سترة النجاة، فيما لا يوجد أثر لأمه فيه ولا في نطاق المياه المحيطة به، كما عثر على سترة النجاة الخاصة بها على متن القارب، مما يشير إلى احتمالية غرقها أثناء السباحة في منطقة وعرة كثيفة الأشجار والنباتات، والتي أعاقت مهمة الغواصين في البحث عن جثتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!