منوعات

إليسا وعلي جابر يؤيدان قرار تطبيع الإمارات ،وغادة عويس ترد

في تغريدات مثيرة للجدل أثارت غضب وسخط الكثير من رواد التواصل الاجتماعي ،وهو تطرق كل من الفنانة اللبنانية والإعلامي علي جابر لقضية تطبيع الإمارات مع الكيان الإسرائيلي ،وذلك في تغريدات نشرها كل منهما .

حيث قالت إليسا في تغريدة عبر “تويتر”: “ما حدا يعيّرني بوطنيتي ولا يجرّب يفسّر الأمور على ذوقه”.

وأضافت: “اللي بتعملو الإمارات يللي بحبها وبحترمها هوي قرار خاص فيها، ومتل ما برفض التدخل ببلادي، ما بقبل التدخل ببلادن”.

وتابعت: “لما يكون في موقف بيتعلق ببلدي، ما حدا يفسرو عا ذوقو”.

من جهته ، قال علي جابر عبر حسابه على توتير : “أنا عايش بالإمارات بين أهلها وتحت قوانين حكامها. أتمتع بأمنها وأمانها، وربّيت أولادي بسلام في ربوعها”.

وتابع: “نوعية الحياة التي قدمتها لي هذه البلاد يحسدني عليها أهل بلادي. ثقتي مطلقة بكل خطوة يخطوها شيوخها وهم يتفانون بتأمين الأمن والازدهار والتقدم لمواطنيهم والمقيمين”.

 

تغريدتي كل من إليسا وعلي جابر سخطا واسعا، لا سيما في الشارع اللبناني،الذين اعتبرو أن هذه التصريحات تأتي وفقا لمصالحهم في الإمارات فقد لا غير ،حيث سبق وأن تحدثت إليسا مرارا عن  رفضها  “صفقة القرن” وأي تنازل عن الأراضي الفلسطينية.

من جهتها خرجت الإعلامية اللبنانية المذيعة بقناة الجزيرة غادة عويس عن صمتها ،وردت  على علي جابر، بالقول: “أنا من بلادك ولا أحسدك إطلاقاً.. وأعرف لبنانيين كثر داخل لبنان وخارجه لا يحسدونك”.

وأضافت: “لا أحكم عليك ولك الحرية وتصطفل.. انما رجاءً لا تعمّمْ.. تكفيك غلطة إهانة أهلنا الشيعة بعد انفجار المرفأ.. ولن أذكر مشاعر يمنيين ولا فلسطينيين تجاه النظام حيث مقرّ إقامتك، فهذا موضوع آخر”.

 

alaa rafat

كاتبة ومهتمة بالتدوين الالكتروني وكتابة المقالات الحصرية عن الرياضة والمجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى