إحداها تجاوز الفساد فيها 100 مليون ريال .. “الرقابة ومكافحة الفساد” تباشر عدداً من القضايا الجنائية

بلدي – الرياض:

أعلنت هيئة الرقابة المالية ومكافحة الفساد أنها باشرت مؤخرا عددا كبيرا من القضايا الجنائية وانتهاء الإجراءات القانونية ضدها.

وأكدت السلطة المختصة استمرارها في مراقبة واعتقال كل من يخالف المال العام أو يسيء استخدام المنصب للحصول على منفعة شخصية أو الإضرار بالمصلحة العامة.

وكانت أبرز المشكلات كما يلي:

المبحث الأول:

دفع 100 مليون ريال مقابل مصادرة 32 عقاراً واقعة بحوض تخزين بالتعاون مع وزارة الداخلية ووزارة المالية ووزارة العدل ووزارة البيئة والمياه والزراعة. أوقف عتبة إحدى الدوائر بسبب مخالفة إصدار سندات الملكية وعزل قاضي الاستئناف الذي كان يرأس المحكمة التي صدرت فيها هذه السندات في ذلك الوقت ، وحصل على المال في المقابل. (12) مشاركة الموظفين العموميين العاملين في مؤسسات الدولة ذات العلاقة بمحافظات ومراكز الاقليم (12) في اصدار سندات و (نائب مدير وزارة البيئة والمياه والزراعة) فرع ، رئيس لجنة التعسف ، رئيس السجل العقاري. كاتب قسم واثنين من المحافظين وعضوين بمجلس مراجعة المحكمة ورئيس أحد مقرات المحافظ وموظف محافظ وقاض سابق).

العدد الثاني:

وبالتعاون مع مصلحة الزكاة والضرائب والجمارك ، تم اعتقال واحتجاز سكان المنطقة (12) ومواطن خليجي ممن دخلوا حاوية تحتوي على تبغ من أحد الموانئ (بيانات مسجلة كأثاث في الجمارك) بشكل غير قانوني. واستلموا الحاوية على الفور ودفعوا 920 ألف ريال من 2 مليون ريال في أحد المستودعات العائدة لمواطني الخليج.

العدد الثالث:

تم القبض على محاسب يعمل بالمديرية العامة للسجون بإحدى المناطق بالتعاون مع وزارة الداخلية بتهمة أخذ أموال من أهالي المعتقلين ومصادرتها مقابل إدخال أشياء ممنوعة داخل السجن. بالتوقيع على إيصالات استلام بقيمة 2 مليون ريال ، مع الاحتفاظ بأحكام الأسرى الذين أفرج عنهم لانتهاء مدة عقوبتهم ، في منزلهم ،

بعد أن علم زوجها باعتقالها ، تم اعتقالها لكسر باب الغرفة التي عثر فيها على النقود وتسليمها إلى أحد سكان الحي لحفظها. وبعد الحادث تم القبض على ساكن الحي مع المال في يدها. .

الحالة الرابعة:

وقف قاضي (رئيس محكمة التنفيذ السابق بإحدى المديريات) بسبب شراء 2.5 مليون ريال من وكيل لأحد أطراف الدعوى المالية وتذاكر سفر دولية من أطراف رجل أعمال إلى آخر القضايا المالية ، مقابل الخدمات القانونية التي تؤثر على سير القضايا في المحكمة ، “تعيش قضايا في محكمة التنفيذ ، حيث يترأسها” قيد المراجعة “.

الرقم الخامس:

إيقاف موظف جامعي عن ترسية مشاريع بطريقة غير مشروعة عن طريق الشراء المباشر (17) بمبلغ 2.1 مليون ريال على كيانات تجارية مملوكة لأقارب.

الحالة السادسة:

عزل قاضي الاستئناف أمام المحكمة الإدارية بسبب الحكم الصادر لصالح الشركة بمبلغ 1.6 مليون وستمائة ألف ريال من صاحب الشركة عن طريق أحد موظفي الشركة في الدعاوى الإدارية الجارية. ملعب تنس.

الحالة السابعة:

قام موظف يعمل كرئيس لدائرة تقنية المعلومات في أمانة إقليمية بإغلاق محضر الاستلام النهائي لمشروعين لصيانة وتشغيل الإنترنت في حديقتين عامتين ، رغم عدم استكمال تنفيذه وعدم دفع قيمة 840 ألف ريال.

الحالة الثامنة:

وبالتعاون مع وزارة الداخلية ، تم القبض على العديد من ضباط الصف العاملين في حرس الحدود لمحاولتهم تهريب منتجات التبغ عبر البوابة الحدودية.

الولاية التاسعة:

تعليق بسبب توقيع محضر يحتوي على معلومات كاذبة لاستكمال تشغيل وصيانة وتنظيف محطات توليد الكهرباء والاحتياطي ومحطات الضغط المتوسط ​​والمنخفض بين عامل يعمل في ميناء إحدى المحافظات ومنافذها. سكان. وجود ودائع نقدية غير مؤكدة بقيمة 500 ألف ريال في الموانئ والحسابات المصرفية.

الحالة العاشرة:

وبالتعاون مع وزارة الداخلية ، ألقي القبض على ضابط برتبة نقيب ومقيم (وسيط) يعمل بشرطة حي بسبب اعتقال الوسيط لأخذ 20 ألف ريال من أصل 40 ألف ريال من مواطن. ضابط مقابل النظر في حالة المواطن.

الحالة الحادية عشرة:

تم فصل الطبيب الذي يعمل في إحدى المستشفيات الحكومية بإحدى المحافظات لكونه وقع عقد عمل مؤقت (لوكوم) مع المستشفى أثناء إجازته الرسمية وتقاضى 110 آلاف ريال غير راتبه رغم بقائه. خارج المملكة للاستفادة من إجازته أثناء سريان العقد.

العدد الثاني عشر:

بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” ، تم توقيف صاحب منشأة تجارية لتسجيل (39) موظفًا وتلقيه دعمًا من الدولة بشكل غير قانوني بواقع 190 ألف ريال.

الحالة الثالثة عشرة:

توقيف موظف بإحدى المستشفيات العامة بإحدى المحافظات لدخوله بشكل غير قانوني على النظام الإلكتروني للمستشفى ، واستخدام اسم مستخدم مديره مباشرة ، والموافقة على نقله بعد علمه بوفاة مديره.

الحالة الرابعة عشرة:

وبالتعاون مع وزارة الداخلية ، ألقي القبض على جندي برتبة عريف يعمل في قبو لتلقيه 35 ألف ريال من مواطن مقابل الإفراج عن أجنبي مقيم بشكل غير قانوني في المملكة.

الحالة الخامسة عشرة:

إعفاء مقاول المشروع من غرامة التأخير لقيام موظف يعمل مديراً لإدارة المباني في إدارة التربية بإحدى المناطق بإعداد تقرير يتضمن معلومات كاذبة عن أحد مشاريع الوزارة.

عرضنا لكم ، زوارنا الكرام ، أهم تفاصيل تقرير إخباري تجاوز الفساد فيه 100 مليون ريال .. تقوم شركة “السيطرة ومكافحة الفساد” برفع عدد من القضايا الجنائية ضدي. نأمل أن نوفر لك جميع التفاصيل بشكل أكثر وضوحًا وموثوقية وشفافية أكبر. إذا كنت ترغب في متابعة المزيد من أخبارنا ، يمكنك الاشتراك معنا مجانًا من خلال نظام التنبيه الخاص بنا في متصفحك أو من خلال الانضمام إلى قائمتنا البريدية ، و ونحن نتطلع إلى ذلك. لتجلب لك كل ما هو جديد.

نود أيضًا أن نذكرك بأن هذا المحتوى قد تم نشره مسبقًا على الموقع وربما تم التحقق منه أو تعديله أو اقتباسه أو نقله بالكامل من قبل فريق التحرير ، ويمكنك قراءة ومتابعة التطورات حول هذا الموضوع. أخبار من المصدر الرئيسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى