أخبار

المفوض العام للأونروا: الأسبوع الحالي يتحدد مصير رواتب الموظفين

قال فيليب لازاريني المفوّض العام لوكالة غوث و تشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) اليوم الإثنين الموافق 23 نوفمبر من عام 2020 ، إن الوكالة الأممية ستقرر هذا الأسبوع ما إذا كانت ستدفع الرواتب جزئياً في نهاية الشهر الجاري ” نوفمبر ” ، أو ستؤجل دفع الراتب كاملًا.

و من جانبه قال فيليب لازاريني المفوّض العام لوكالة غوث و تشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) خلال كلمة له أمام اللجنة الاستشارية في اجتماع أونروا الافتراضي، أن الوكالة اضطرت الأسبوع الماضي لتأمين قرض إضافي من الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ التابع للأمم المتحدة بقيمة 20 مليون دولار.

وخلال العام الجاري 2020، واجهت و كالة الغوث الدولية عجزاً قدره 115 مليون دولار، منها 70 مليون دولار من المساهمات الجديدة اللازمة لتغطية رواتب أكثر من 28,000 موظف في نوفمبر وديسمبر، وفق الأرقام الصادرة عنها.

و إستكمل  المفوض العام حديثه حيث قال  أن الوكالة بحاجة إلى 70 مليون دولار من المساهمات لتجنب اتخاذ تدابير مؤلمة إضافية في الأسابيع المقبلة والحد من كمية الالتزامات التي سيتم ترحيلها إلى عام 2021.

و أوضح المفوض العام لوكالة الغوث و تشغيل اللاجئين “إذا لم نحصل على أموال لمرتبات نوفمبر وديسمبر، فإن الوكالة ستظل تفتقر إلى المال اللازم لكي تعمل في يناير وفقاً للمعلومات المتاحة حالياً عن مساهمات العام المقبل.

و أشار أيضا إلى  أن الأزمة المالية إلى حدوث انخفاض سنوي مطرد في الدخل، مشيرًا إلى أن المساهمات الأساسية، حتى الآن، تقل عن عام 2018 بمقدار 300 مليون دولار، وعن عام 2019 بمقدار 70 مليون دولار أمريكي، وتقف عند مستوى عام 2012.

و في الختام أكد المفوض العام لوكالة الغوث ” أن عدم دفع الرواتب سيعطل عمليات “أونروا”، وسيؤدي إلى اندلاع أزمة إنسانية داخل مجتمع اللاجئين الفلسطينيين في المنطقة، والذي يضم 5.7 مليون لاجئ ” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى