آخر التحقيقات في جريمة قتل الاسماعيلية بالفيديو الكامل

 

كشف مقطع فيديو جديد من كاميرا مراقبة في أحد المتاجر عن بداية جريمة القتل البشعة التي وقعت في محافظة الإسماعيلية شرقي مصر ، يوم الاثنين.

وأظهر الفيديو بداية الاجتماع بجوار حافلة صغيرة حمراء في شارع طنطا ، حيث كان القاتل (في زي أسود) والقتيل (في زي أبيض) يتجادلان لعدة دقائق.

ثم لم يلاحظ القاتل ضحيته وخنقه من الخلف وأمسكه من رأسه ، ثم أخرج السكين وطعنه عدة مرات في رأسه ، وسقط بعدها على الأرض.

بالإضافة إلى ذلك ، أظهرت اللقطات أن المارة تدخلوا وأزالوا القاتل ، فيما تمكن القتيل من النهوض والهرب ، لكن القاتل طارده وتمكن من الهروب منه.

يذكر أن المتهم عبد الرحمن دبور قال خلال استجوابه أمام النيابة يوم الثلاثاء إنه كان يعمل مع شقيق الضحية يدعى حسن في محل أثاث منذ 3 سنوات ، ودخل منزلًا. عيادة لعلاج الإدمان ، مشيرة إلى أنه بعد شفائه ومغادرته اكتشف أن الضحية اضطر إلى الاعتداء على والدته وشقيقته ، فقرر أن ينتقم لشرفها أمام الجميع.

ونفذ دبور الجريمة وسط إجراءات أمنية مشددة في مكان الحادث ، وروى كيف راقب القتيل ، وكشف مقدار الطعن الذي وجهه حتى سقط على الأرض ، ثم ذبحه وفصل رأسه عن جسده.

بالإضافة إلى ذلك ، أمرت النيابة العامة باحتجاز المتهمين لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيق.

يشار إلى أن الأجهزة الأمنية بالإسماعيلية تلقت بلاغاً من أشخاص باعتقال شخص قطع رأس شخص آخر يدعى محمد الصادق بشارع طنطا ، فانتقلوا إلى مكان الحادث واعتقلوا. القاتل.

قتل المتهم زميله بساطور وفصل رأسه عن جسده ثم تجول معه في الشارع.

وأعلنت وزارة الداخلية في وقت لاحق في بيان أن القاتل يعاني من اضطرابات نفسية وتم إدخاله سابقًا إلى عيادة لعلاج الإدمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى