آخر أخبار زكريا الزبيدي

تاريخ النشر: 15/09/2021 8:24 صباحًا – آخر تحديث: 15/09/2021 11:30 صباحًا

وانتشر هاشتاغ “زكريا تحت التعذيب” على منصات التواصل الاجتماعي في العالم العربي ، بعد أنباء عن إدخال السجين زكريا الزبيدي ، الذي اعتقل مرة أخرى ، للعناية المركزة بسبب التعذيب.

أكد ذلك رامي عبده ، رئيس المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ، في تغريدة نشرها على حسابه الخاص على تويتر ، أن السجين الفلسطيني نقل إلى العناية المركزة في مستشفى شعاري تسيديك ، بعد تعرضه لتعذيب شديد من قبل القوات الإسرائيلية. .

نشر جبريل الزبيدي شقيق زكريا تدوينة على صفحته على فيسبوك يطلب فيه زيارة زكريا ليرى كيف كان في المستشفى.

وطالب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بإنقاذ الأسير زكريا وتضامنهم بعد تأكيد خبر تعذيبه على يد قوات الأمن الإسرائيلية.

كما دعا نادي الأسير الفلسطيني اللجنة الدولية للصليب الأحمر وجميع المؤسسات الدولية المهتمة بحقوق الإنسان. التحرك العاجل للكشف عن مصير المعتقلين الأربعة وطمأنة ذويهم.

وأكد نادي الأسير أن سياسة الاحتلال المتمثلة في حجب المعلومات وإخفاء أماكن احتجاز الأسرى: زكريا الزبيدي ، ومحمود العارضة ، ومحمد العارضة ، ويعقوب قادري ، ومنعهم من لقاء المحامين ، من جانب واحد. من جهة ، ونشر نبأ نقل الأسير زكريا الزبيدي مرتين إلى المستشفى ، من جهة أخرى ، يثير القلق على مصيره.

وأشار نادي الأسير إلى أن سلطات الاحتلال ، خاصة المحققين مع المعتقلين ، لها تاريخ في تعذيب الأسرى ، وأن محاكم الاحتلال تساهم في مدى ومدى وخطورة التعذيب من خلال إجراءاتها وقراراتها ، مثلما حدث اليوم في احتلال. ورفضت المحكمة الالتماس الذي قدمه محامو الأسرى للمطالبة برفع الحظر عن لقاء المحامين أمام المحكمة المركزية في الناصرة.

وأشار نادي الأسير إلى أنه وثق على مدار سنوات عمله معظم عمليات التعذيب التي يتعرض لها المعتقلون أثناء الاستجواب ، وكانت أشدها قسوة خلال الفترة الزمنية التي منعت فيها سلطات الاحتلال المعتقلين. من لقاء المحامين بقرار من المحكمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى